شبكة ال كناد الحرقان عبيدة قحطان
قبيلة ال كناد الحرقان عبيدة قحطان
ترحب

الفارس والعقيد مفرح بن عجيب يثائر لاخيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفارس والعقيد مفرح بن عجيب يثائر لاخيه

مُساهمة من طرف عبدالعزيزبن مذكربن كزمان في الإثنين مايو 02, 2016 6:37 am

________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

هو الفارس مفرح بن عجيب من ال كناد ال سليمان الحرقان عبيده قتل اخيه  على يد الفارس والعقيد

علي بن هتلان الاسلوم يام

وقرر الفارس مفرح بن عجيب ان ياخذ بثار اخيه وغزى على يام ومعه خاله سعوَوَد جد ال دعيرم ومعهم ثالث هو جد ال فاران وعندما

وصلوا لديار يام اخذوا يراقبون قبيله الاسلوم فوجدوا انهم في موقع يصعب عليهم الظفر بهم وقد رفض واصر مفرح بن عجيب ان لايقتل
الا قاتل اخيه مهما بلغ الامر وهذا يتطلب ان يبقى يراقبهم حتى يشدون من موقعهم الحالي لعل البيوت تتباعد عن بعضها ولعله يجد طريقه يعرف بها خصمه الذي لم يرى وجهه ولايعرف اوصافه
وكان خاله سعوود فارس لايشق له غبار على رغم تقدمه بالسن وقد اتعبه مفرح معه وله

قصيده يمتدح خاله في احدى المغازي السابقه يقول فيها


خالي سعوَوَد والظفر شايع لـه
اثنين من ايده وثالث الربع بيدي



وعندما عرف مفرح بن عجيب انه اتعب خاله قال ياخال والله ان ترجع انت وخويك
واخذ يقسم بايمان غليظه ويعرضهم وجه الله فقال سعوود ياولدي كيف تجي ذي فقال مفرح انا بابطي هنا حتى اتمكن
من قتل علي بن هتلان ولن اقتل معفي ماله ذنب
والله سبحانه بيكفيني المهم يوم اشتد الشتاء شدوا الجماعه هل الابل وتوغلوا في الرمله

وهل الحلال بقيوا في الجبال والذرى فانتقل مفرح لهضبه عمير ببلاد يام
وشاف الجماعه نزلوا على هضب ال عامر في حدود الرمله ويوم جاء وقت الظهر شاف له بنت ترد لها نوقات من حوله
فنزل من جهه الجبل الثانيه والتف حتى جاها واخذ يغيَر كلامه وكآنه يامي وسلم على البنت

وكان رجل جميل وقال للبنت تكفين ياذي المزيونيه عسى على زينك ذا ابوك مطلق اخطب فيك وكانوا البنات قديماً يتفاخرون
ان خطبوها قبايل غير ربعها فقالت ياولي بوي مطلق ويكف ربعه وهو الذي ينوه بالمغزا وبالعشاء فقال ويش اسمه
قالت اسمه علي بن هتلان وذي حلته وصفته وصوته ابح

فقال انا خاطر لنجران

وباعود عليكم وين بيتكم من البيوت فوصفته فقام بنفس اليله وغير مكانه حتى اصبح شرق منهم والليل الثاني هجدهم بعد المغرب مباشره

وكان على بن هتلان عند ابله متعنز على فخذ ناقه باركه يبي يعطف البل بعد صلاة العشاء
وكانت تلك الحظه يخرج فيها القمر على الافق ولا وعى الا الزايل يوكده بينه وبين شعاع القمر فقال منهو ذيَا واذا بصوته ابح فتآك عرف  مفرح بن عجيب انه خصمه فقال انامفرح بن عجيب الحرقان ياعلي بن هتلان

ثم ضربه فوراً بالشلفاء الا وهي مخترقه كبده وناشبه في فخذ الناقه الي متعانز عليها ثم سرى مفرح بن عجيب وللمعلوميه فهو على رجله لان الخيل والجيش لاتنفع في مثل هذه الغزاوي

ويوم اصبحوا ال كناد وهم في الشرف جنوب العرين الا وهو مصبحهم بعد شهرين من روحته منهم وكان يغني بهذه الابيات

يقول


بديت في هضبة عمير فبان لي
هضب ال عامر شفت فيه هدوف
ضربت علي بن هتلان بحربتي
لدماه من كبـده تثـج رعـوف
هذا لعيون الي تـدور حفيفهـا
وهذي لعينا الي تقول نطـوف



فقاموا ال كناد ورحبوا به وصبوا السمن على يمناه وشعموا الضوء ويوم جاء يبي يجلس مااقدر يجلس صلَب جسمه من كثر المسير اكثر من 150 كلم

الي قطعها فطلعوا اربعه على كتوفه كتى جلسوه على الفراش

دمتم بخير

avatar
عبدالعزيزبن مذكربن كزمان
Admin

عدد المساهمات : 225
تاريخ التسجيل : 26/04/2016
العمر : 39
الموقع : الرياض

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://505alknad.3arabiyate.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى